أخبار تقنية

حماية: لا تقم بالبحث عن Billie Eilish أو Emilia Clarke في جوجل

Billie Eilish و Emilia Clarke

عندما اختتم HBO مسلسل Game of Thrones في مايو من هذا العام ،
عمليات البحث في Google عن إميليا كلارك التي لعبت Daenerys قفزت إلى مستويات قياسية
بينما ناقش المشاهدون والمحبين للمسلسل الخاتمة المثيرة للجدل.

وقادت المغنية بيلي إيليش – Billie Eilish عددًا هائلاً من عمليات البحث على مدار العام حيث قامت بعمل جولة كبيرة حول العالم لإحياء حفلات كبيرة على مدار السنة ووفي احدى اللقاءات التليفزيونية قامت بالكشف عن اول مواعده غرامية لها,
كل هذه الأسباب أدت الى وجود عدد هائل من عمليات البحث في Google عن المغنية المثيرة للجدل.

ولكن إذا كنت أحد الملايين من الأستراليين الفضوليين الذين يسعون للحصول على مزيد من المعلومات حول هؤلاء المشاهير ،
فهناك أخبار سيئة: هذان النجمان من بين أخطر المشاهير على مستوى العالم تعلقاً بالبرامج الضارة الخاصة بالحواسب.

كشف بحث جديد من McAfee عن قائمة أكثر المشاهير خطورة للبحث عنهم عبر الإنترنت ،
حيث حصل John Oliver على اللقب الأول غير المرغوب فيه ،
يليه Dua Lipa ثم Nicki Minaj ثم James Corden وأخيراً Calvin Harris.

Billie Eilish هي واحدة من أكثر المشاهير بحثاً ، حيث تأتي في المرتبة السابعة ،
بينما تأتي Emilia Clarke في المرتبة التاسعة.

جون أوليفر أسوأ المشاهير للبحث جوجل

وقال مكافي إنه ليس من المستغرب أن يكون هناك أربعة مضيفين لبرامج الحوارات على القائمة (أوليفر ، كيميل ، كوردن وفالون).

ترتبط هذه المشاهير الأربعة بقوة مع عمليات البحث بما في ذلك عمليات تحميل ” torrent ” ،
مما يعني أن الناس قد يبحثون عن خيارات البث “المجانية” لمشاهدة تلك البرامج الشعبية او المشاهير المذكورين.

وحيثما توجد كلمية “مجانية” ، هناك أيضًا مخاطر أكبر بكثير من البرامج الضارة والخارقة للهواتف والحواسيب.

فيما يلي مصطلحات البحث التي راقبتها شركة McAfee للتعرف على المشاهير الذين يتلقون نتائج خطيرة:

  • Torrent
  • Fix gamble
  • Free mp3
  • Nudes
  • Pirated download
  • Sledging
  • Streaming

لا تنسى قراءة : دعوة قضائية ضد فيسبوك تطالبه بدفع 35 مليار دولار بسبب ميزة التعرف على الوجه

“قد لا يدرك المستهلكون تمامًا أن عمليات البحث التي يقومون بها على الإنترنت يمكن أن تعرضهم للخطر.
وقال أليكس ميرتون-ماكان ، خبير سلامة المستهلك عبر الإنترنت في McAfee ،
من خلال بلوغ عمليات البحث أعلى مستوى لها في أستراليا ، لم يكن الوصول إلى البرامج أو الأغلام أو الأخبار الخاصة بالمشاهيرالمفضلة بهذه السهولة من قبل.

“كنتيجة لذلك ، سيتخلى العديد من المستهلكين عن حمايتهم لصالح السرعة أو الراحة ، وسيقومون بإدخال بياناتهم الشخصية بسرعة للوصول إلى موقع دون التفكير في العواقب”.

“في عالم متصل بكل شيء ، في كل مكان ، من المهم أن يحمي المستهلكون حياتهم الرقمية ويفكرون دائمًا مرتين قبل الضغط على اي شئ للتأكد من تصفحهم لمحتوى رقمي آمن.”

Emad AboNar

مهتم بأخبار التكنولوجيا والهواتف الذكية ومؤسس موقع يلّا تكنو

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى